home
print·home·mail

اليد

العودة إلى صفحة النظرة العامة’

متلازمة النفق الرسغي (CTS)

متلازمة النفق الرسغي (تعرف اختصاراً CTS) عبارة عن نفق ضيق في العصب الوسطي في منطقة رسغ اليد بالجهة السفلية من مفصل اليد. يمر في هذا الموضع العصب الوسطي و9 أوتار داخل ما يُعرف بالنفق الرسغي والذي يشكُل رباطاً قوياً مكوّن من عظم رسغ اليد وقيد القابضات عرضه 2 سم تقريباً. إن الإصابة بالتهاب وتورم أوتار القبضات بالنفق الرسغي وحدوث كسور بمنطقة اليد وتورم أنسجة الأوتار كما هو الحال مع التهاب المفاصل الرثياني (روماتويد) إلى زيادة حجم البنية في منطقة النفق الرسغي، مما يضعف من بنية العصب شديد الحساسية. وتتحدد الأعراض المميزة لضيق الأعصاب في الشعور بخدر ووخز وتنميل في أصابع الوسطى والبنصر والسبابة مصحوبة أحياناً بآلام حارقة. وتظهر هذه الأعراض ليلاً على وجه الخصوص أو عند بقاء اليد في وضعية واحد لمدة طويلة (عند قيادة السيارة).
إن الأعصاب تعتبر بنية شديدة الحساسية. ومع بقاء العصب محشورا في وضع ضيق لمدة طويلة تحدث اضطرابات وظيفية متزايدة قد لا يمكن الشفاء منها.

متلازمة النفق الرسغي النفق الرسغي
البنية التشريحية لليد بعد فصل ما يُعرف بقيد القابضات
(النفق الرسغي) يختفي النفق الضيق من
العصب الوسطي.
 

علاج متلازمة النفق الرسغي

نحاول استخدام العلاج غير الجراحي مع حدوث الأعراض لفترة قصيرة أو ظهور انحشار بسيط. وأفضل علاج هو ارتداء جبيرة لمفصل اليد ليلاً مع تناول أدوية مخففة للتورم. إلا أنه مع تزايد حدة متلازمة النفق الرسغي يوصى بالتدخل الجراحي.

وعند إجراء علاج جراحي لمتلازمة النفق الرسغي يتم تحرير العصب من انحشاره وذلك بقطع الرابط الذي يكوّن سقف النفق. وعادة ما تُجرى هذه العملية بتخدير موضعي، أي أن التخدير يقتصر على اليد فقط.

العصب الوسطي
موضع العصب الوسطي أثناء
إجراء العملية

وبعد العملية يتم ارتداء جبيرة لمفصل اليد لمدة أسبوعين، مع تحريك اليد خارجها عدة مرات يومياً. ويتم إزالة الخيوط الجراحية بعد 12 -14 يوم. ويستلزم الأمر من 6 إلى 8 أسابيع حتى يمكن التحميل الكامل على اليد مرة أخرى. أثناء هذه الفترة قد يشعر المريض بألم ظاهر في موضع الجرح. وتزيد نسبة نجاح عمليات متلازمة النفق الرسغي عن 90% ونادراً جداً ما تظهر أعراضها مرة أخرى.